الاثنين، 23 مارس، 2015

القدر في ضوء الكتاب والسنة محمد فتح الله كولن

القدر في ضوء الكتاب والسنة
محمد فتح الله كولن
      خاض الكاتب في مؤلفه هذا لُجَّة حارقة وموضوعا صعبا، فرغم أن القدر من أكثر المسائل التي ركَّز عليها القرآن والسنة فالواقع أن المسلمين كانوا "يتحرجون من الخوض فيه"[1]، لكن طريقة معالجة الرجل للموضوع اتسمت بنوع من البساطة المدهشة، فغرضه الأساس هو تيسير الصعب وتقريب المشكل العويص ليكون في متناول العموم خصوصا إذا علمنا أن الماديين وجدوا في "مسائل القدر كأنها موضع هش للهجوم"[2] على تصورات الإسلام والمشاغبة عليه وخلخلة عقائد العامة.
      والكتاب عبارة عن أربعة فصول، الثلاثة الأولى منها عبارة عن "جامعة لسلسة المواعظ والدروس التي ألقاها ارتجالا العالم الجليل محمد فتح الله كولن، وسُجلت مباشرة على أشرطة التسجيل، ثم حُوِّلت إلى أسلوب الكتابة وعُرضت على الأستاذ المؤلف. وبعد إجراء التصحيح والتشذيب" المناسبين تم نشرها، أما الفصل الرابع "فهو فصل الأجوبة عن الأسئلة التي وُجهت إلى الأستاذ الفاضل بوسائل مختلفة وفي مواضيع شتى"[3].
      والرجل في مسألة القدر يميل إلى مذهب أهل السنة والجماعة التي يكرر باستمرار أنه يمثل موقفهم، وتصوره لمسألة الإرادة الإنسانية ينحاز إلى التقليل من شأنها إلى الحد الأدنى، فرغم أنه يُقر بها فإنه يعتبر وجودها مجرد وجود اعتباري، يقول: "نعم، إن لنا إرادة، وهذا صحيح، ولكن ليس لها وجود خارجي فهي ليست مخلوقة، ولهذا لا يمكننا أن ننظر إلى إرادتنا أنها موجودة"[4]. لهذا فإنه يطلق عليها "الإرادة الجزئية" مقابل "الإرادة الكلية" التي هي الإرادة الإلهية[5]، ويفسر مذهبه هذا بأنه لا يجد تناسبا بين الفعل الإنساني ونتائجه )العلة والمعلول( بناء على قانون "تناسب العلية"، ويضرب لذلك مثلا: "هب أنكم لمستم زرا لمَكِنة كهرباء عظيمة، علما أن غيركم قد هيأ هذه المكنة بنظام دقيق، بحيث إن مجرد مس زرها يجعل المكان كله غارقا في النور. فالعمل الجزئي الذي قمتم به والنتيجة العظيمة التي ظهرت لا تُشاهد بينها علاقة معقولة"[6].
      ولعل هذا المقطع من الكتاب يلخص موقفه بشكل جلي "إن ما نسميه "الإرادة" صغيرة صغيرة إلى درجة ضئيلة جدا، بحيث مهما توسعت آفاق نظراتنا وتعمقت لا تستطيع رؤيتها ولا تمييزها، لأن ليس لها وجود خارجي. وهي صغيرة لحد لا يمكن إيجاد علاقة بينها وبين ما يترتب عليها من أعمال حسب قاعدة "تناسب العلية"[7].



[1] - محمد فتح الله كولن، القدر في ضوء الكتاب والسنة. ترجمة: إحسان قاسم الصالحي. دار النيل للطباعة والنشر، الطبعة الرابعة2006. ص5.
[2] -المرجع نفسه ص5.
[3] -المرجع نفسه ص7-8.
[4] -المرجع نفسه ص26.
[5] -المرجع نفسه ص116.
[6] -المرجع نفسه ص27.
[7] -المرجع نفسه ص88.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق